الحالة الآنية لاستعمال المواد الإباحية من قبل طلبة الجامعة وعلاقتها بالضغط النفسي والقلق والكآبة.


الهدف من الدراسة هو معرفة مقدار إستهلاك الطلبة الجامعيين الذين على وشك التخرج للمحتوى الإباحي وعلاقته مع المشاعر السلبية. الدراسة

تمت على 582 طالب من 10 جامعات مختلفة عن طريق إستبيان يتعلق بمدى مشاهدة الإباحية وأسألة أخرى تتعلق بشأن الحالة النفسية من قلق

وكآبة وغيره. وأوضحت نتيجة الإستبيان بأن 99.98% من الطلبة قد تعرضوا للإباحية بنسب مختلفة و32.2% منهم مشاهدتهم للإباحية كانت أقرب للإدمان. والعلاقة بين المحتوى الإباحي والحالة الصحية كانت علاقة طردية كلما زادت نسبة المشاهدة كلما عانا ذلك الشخص من القلق والتوتر والضغط النفسي.

 

المصدر

 


ترجمة: بويعقوب