مشاركة هامة

من مشاركات الأصدقاء التي أعتز بها كثيرا لأهميتها 

——————–

في هذه الرسالة كنت أريد توضيح شيء ممكن كثير من الذين يعانون من إدمان الإباحية يعرفونه ولكن سأثبت لهم بالدليل يقينا حقية ذلك

ما هو هذا الشيء ؟

حقيقة سعادة واستمتاع ممثلي الإباحية بما يؤدونه من أفعال مشينة .

أنا أوجه كلامي لمدمني الإباحية الذين سيعرفون كلامي هذا جيدا ولكن تلك الحقيقة قد تغيب عن تصورهم العقلي بسبب تأثير المخدر ( الإباحية ) 

هناك نوعية من الأفلام بما يسمونها عرفا بـــ [ الفضائح] عافانا الله وإياكم منها أقصد مشاهد مصورة لارتكاب ( الزنا) بين أشخاص ليسوا في مؤسسات صناعة الإباحية ، ولعلكم البعض يعرفها جيدا فمنها من أثار الرأي العام في إحدى البلاد العربية مؤخرا!!!

فلقد شاهدت تلك المشاهد غفر الله لي ، وأنا الآن الحمد لله أتعافى ، ولكن أقول ذلك ليس على سبيل التفاخر ولكن لأنني تعلمت درسا وأحب أن أنقله لكم .

ما هو الدرس ؟!

حين تتابع ما يحدث في تلك الأفلام (الفضائح الواقعية) أن هؤلاء الأشخاص لا يبدو عليهم حقيقة الاستمتاع على الإطلاق بل يعلو وجوههم الهم والقلق والخوف والضيق تخلو حركاتهم الروتينية من أي عاطفة ولو تابعوا هم أنفسهم ما صوروه لأنفسهم من مشاهد لعرفوا ذلك جيدا ولكنها غفلة القلوب وظلمتها ووطأة إدمان الجنس والإباحية المدمرة ، ولقد بإمكانه تفريغ شهوته مع زوجته التي أحلها الله له بمودة ورحمة وسكن نسأل الله العافية ، بل وربما زوجته الطاهرة الشريفة كانت غالبا أجمل وأحلى من هؤلاء!!!!

من لدية أدنى خبرة ودراية لعلم من وجوه أصحاب هذه المشاهد أنهم مرضى نفسيين يفعلون ذلك قهريا من غير استمتاع تحت تأثير مخدر الإباحية ” كوكايين هذا الزمان” !!!

وإلا ما تفسير تصويره لنفسه وهو يفعل تلك الجريمة مع نساء عديدات تشفق عليهن حين تراهن في هذا الموقف! وما تفسير فعله هذا رغم أنه متزوج! ورغم علمه أنه قد يفضح إن لم يكن كما حدث من نشر للفيديوهات فسيكون بأي طريقة إن أراد الله عز وجل ربنا يسترنا جميعا في الدنيا والآخرة ، ليس له تفسير إلا غياب العقل بالتخدير.

الحقيقة والواقع والدليل الشرعي كلهم يثبتون عدم سعادة الشخص الذي يرتكب الذنب فما بالكم بالزنا الذي هو أعظم الذنوب بعد الشرك بالله والقتل!!

يا رب تب علينا وعلى عبادك يا رب .

هذا عن تلك المشاهد لهذه النوعية من الأفلام التي أسميتها (أفلام الفضائح الواقعية ) .

تعالوا سويا لنعقد مقارنة بينها وبين النوعية الأخرى من الأفلام ( صناعة الإباحية الخيالية ) هكذا سأسميها .

لقد حاول منتجي صناعة الإباحية الخبيثة فعل كل شيء لخداع عقول المشاهدين لها ليزدادوا تعلقا بها عن طريق إفراز المزيد والمزيد من الدوبامين الذي يعلق الشخص بتلك المشاهد فيدمنها عن طريق الخيال والجودة العالية واحداث الصدمة بتمثيل مشاهد خطرة وغير واقعية .

فماذا فعلوا ؟

لنتخيل سويا لو أن أفلام صناعة الإباحية الخيالية تلك كانت بنفس طريقة عرض أفلام ( الفضائح الواقعية ) هل سيكون لها جمهور بهذا الحجم من المدمنين وهل سيدمنونها بهذا الشكل ؟؟؟!! 

السؤال لكم ؟؟ … أنا لا أظن ذلك على الإطلاق علميا ونفسيا .

أذكر ذات مرة منذ أكثر من 10 سنوات قال لي صديقي وهو الذي كان قد عرفني بتلك الأفلام المشينة ربنا يغفر له ويهديه ، قال لي : إن تلك الأفلام يقصد أفلام ( الفضائح الواقعية ) مقرفة مقززة أما الأفلام الأجنبية دي حاجة نضيفة !!!

مغفل لم يكن يعرف أنها صناعة تدر مليارات الدولارات سنويا ونحن زبائن عندهم ، وعبيط أيضا فلم يكن يعرف ولا أنا أنهم يعرفون طبيعة أدمغة البشر وكيف يجعلونها تدمن ما يسوقونه لنا جيدا!

صاحب المنتج يهتم بعرض منتجه بصورة جيدة حتى يكسب أكثر .

ماذا فعل هؤلاء الأبالسة ؟؟

1- تصوير بجودة عالية FULL HD و …… و الان 360

2-إجبار الممثلين على إظهار السعادة والرضا والاستمتاع بما يؤدونه وهم في الحقيقة ليسوا كذلك أنا لا أقول هذا من دماغي لكن هذه اعترافاتهم في مقابلات كثيرة قرأت منها على موقع د محمد عبد الجواد ، لا يوجد بشر أيا كان خلقه ودينه يسعد ويبتسم ويرضى بفعل الفواحش أمام الكاميرات النفس تأبى ذلك إلا إذا كان مغيب العقل ، إذا لم تبتسم وتظهر الاستمتاع بإرادتك فيمكنك تعاطي الكحوليات أو المخدرات لتنسى جرم ما تفعله وتقبض في النهاية أجرك !!!

3-أجسام الممثلين يجب أن تكون غاية في المثالية لا يقبلون إلا الجميلات وفقط فتظن حضرتك أن نساء العالمين كلهن كذلك والرجال كذلك ، فتكره نفسك وذاتك وزوجتك العفيفة المحبة المظلومة والمرأة التي تشاهد تكره زوجها وذاتها فلا مقارنة ، ومن ساء جسدها تخرج مباشرة بلا رجعة في سلة القمامة ، ليس هذا فقط نريدالمزيد عمليات تجميل وسيليكون لأعضاء الجسد ، لا لا يكفي ، هناك نمش وبثور ودمامل بالبشرة عليك بالفوتوشوب ، لا ليس هذا مثالي هناك شيء منفر ضع المكياج والمبيضات ، لا هناك عيب جسدي الاضاءة وزوايا التصوير ستخفي بقية العيوب وسكرة المشاهد تحت تأثير الشهوة سيحلي البقية ويكمل بقية المهمة !!

4-تصوير مشاهد في أوضاع صعبة كأنها في السيرك وتظن حضرتك أن بإمكانك فعلها وبإمكان زوجتك فعلها وهذا يستحيل .

5- سيناريوهات خيالية لا يقبلها عاقل إلا في الخيال المحض بتصوير الزوج وهو يسمتع بزوجته وآخر يزني بها ، أو ولد مع أمه وهي راضية وسعيدة ، وأخرى مع والد زوجها ، وأم وابتها مع صديقة البنت ، وشاب مع أم صديقه ، ورجل مع زوجة صديقه أو جاره ، وشاب مع زوجة أبيه ، وأخ وأخته …………… يا الله ما هذا جميع صور زنا المحارم والخيانات يعرضونها في صور صادمة لا مراعاة لدين ولا خلق ولا أي شيء ، نشاهد تلك المشاهد ونتشربها ونستمتع بها سكرانين من غير إدراك أن هذا لا يمكن أن يحدث في الواقع إلا عند مختلي العقول ومنتكسي الفطرة السليمة ولكن الدماغ يتعلم ما يراه ولا يفرق بين الواقع والصورة كما تعلمنا من دروس دورة أليكس الممتعة بموقعكم الجميل ، فتجد أشخاصا يطبقون تلك الجرائم في الواقع !!! عافانا الله وإياكم وإن لم يفعلها فنظرته أصبحت ملوثة للأسف ولكن مع التعافي تزول ،انظروا ماذا فعلت بنا الإباحية 

6-ختم تلك المشاهد المدمرة والمهلكة بابتسامة جذابة ورضا وكان ما حدث شيء جميل ورائع ولذيذ ومعتاد ، ودعوني أسألكم سؤال لو أن واحدا مجرما زنا بأمه في الواقع ماذا سيفعل في نفسه أو أمه ؟ كيف سيكون حاله ؟ فإن لم ينتحر كيف ستكون حياته بعد هذه الفعلة أذكر حادثة منذ سنوات لشاب زنى بخالته فقتلها وقطعها بالسكين وألقى بها في القمامة لتكتشف الشرطة بعدها الجريمة وتقبض عليه ، يعني لن يكون مرتاحا وهادئا ومبتسما والعياذ بالله كما يصورون للمشاهدين ، لو شخص زنا بأخته يا الله … يا الله كيف هذا في الواقع أفيقوا غاية في الجرم إنه إنسان حقير ولكن الإباحية تصور لنا أنا هذا جميل ومقبول ومريح !!!! 

إنا لله وإنا إليه راجعون 

أو هل هناك رجل كما ذكرت لكم مهما كان دينه أو خلقه أو مبدأه يقبل أن يُزنى بزوجته من شخص آخر !!!!

7- تصوير المشاهد في أماكن نظيفة ومرتبة وجميلة وجذابة وبها من الديكورات المنسقة تنسيقا عاليا للتأثير على المشاهد أن هذا جميل وجذاب ابق هنا معنا فلن تجد ما ينفرك او يقرفك .

8- الأزياء المثيرة والراقية أيضا لجذب نظر المشاهد .

كل هذا وغيره ليبقى المشاهد أسير شهوته وإدمانه لتبقى زبونا عندهم وتدفع في المستقبل إن لم يكون تكون قد فعلت لشراء أفلاما جديدة ومثيرة ، وإن لم يكن قد دفعت من مالك فلقد دفعت من صحتك ووقتك ومن حقوق أولادك وزوجتك!!

كان هذا درسا أحببت أن أنقله لكم من واقع خبرتي 

ويا رب ….. يا رب أكون قد أفدتكم 

ويا رب …. يا رب ارفع عنا هذا البلاء فقد ضاعت البيوت وانهزم الشباب والفتيات وأهدرت الطاقات بسبب هذه الإباحية فاللهم ارحمنا 

أخوكم / …..…………