كنتُ أظنّ أنّ هذهِ الأشياءَ عاديّة، حتّى فهمتُ مِن واعي !

You are here: