ماهي أعراض الانسحاب من إدمان الإباحية؟

سوف تمر بك لحظات من الجمال المطلق والفهم والسلام خلال أيام التعافي الأولى وستمر بك أيضًا لحظات من الاكتئاب الشديد والقلق والخوف والرغبة في الاستسلام. فالمفتاح الرئيسي لتجاوز هذه اللحظات هو أن تُذكّر نفسك أن هذه المشاعر مؤقتة وأنها سوف تزول مهما كانت حدّتها

.

وتذكر أنك تستحق السعادة والمحبة وأنه من الجيد أن تشعر بهذه الأحاسيس فهي مرحلة طبيعية في عملية التعافي فأنت في الحقيقة لم تشعر بشيء منذ مدة طويلة. استشعر هذه الأحاسيس وحاول ألا تكبتها، فأنت حقًا تستحق الحب والسعادة وسوف تجدهم بإذن الله، فلا تجادل نفسك لفترة طويلة ولا تسهب في أي مشاعر سلبية، جربها واشعر بها ثم تجاوزها وركّز في الحاضر ولا تجعل الماضي يسيطر عليك. غالباً ما يصاب المتعافين من إدمان الإباحية بالذهول من شدة أعراض الإنسحاب عند توقفهم عن مشاهدة الإباحية. ويرجع ذلك غالبًا لجهل المدمن بالتأثير الجسدي للإباحية على الانترنت. وهذه الأعراض ليست جسدية فقط ولكن يمكنها أن تسيطر على دماغك وتجعل نظرتك سوداوية للعالم. ومع ذلك، فقد ذكر العديد من هؤلاء المتعافين أنهم تحسنوا بشكل كبير بعد فترة من التوقف عن مشاهدة الإباحية وتذكر أنه كلما ازداد نظام المكافأة في الدماغ وموصلات التوتر اضطرابًا، تميل أعراض الإنسحاب أن تكون أكثر حدة. لذلك إذا كنت قد اعتدت مشاهدة الإباحية لفترة طويلة فقد تلاحظ أعراضًا أكثر حدة. الخبر الجيد هو أنك ستتجاوز هذه الأعراض بإذن الله، ولكن إذا أصررت على “علاج” نفسك بتخيل هذه المشاهد قبل أن يعود دماغك إلى حساسيته الطبيعية فسينتهي بك الأمر أن تكون كالفأر الذي يطارد ذيله.

وتعتبر مشاهدة ما ذكره الآخرين حول أعراض الإنسحاب التي مروا بها أمراً مشجعًا حيث يجعلك تدرك أن ما تمر به طبيعي، فبعضهم ذكر أعراض إنسحاب قليلة وبعضهم ذكر أعراضًا شديدة الحدة. في الأسفل تقارير لبعض المتعافيين.

و يمكنك مقارنة هذه الأعراض بأعراض الإنسحاب التي مر بها المتعافيين من إدمان الكحول والكوكاين والهروين من الرابط أسفل الصفحة.

وستجد أن هذه الأعراض متشابهة حيث تشترك أنواع الإدمان في بعض التغيرات الكيميائية العصبية والخلوية التي تؤثر على مناطق معينة في المخ. وهذا لا يعني أن أنواع الإدمان تسبب نفس التغيرات بالضبط، فإدمان الكحول أو المخدرات قد يتلف أو يعدل أنظمة المسارات (على سبيل المثال: فإن إدمان الأفيون يقلل مستقبلات الأفيون). وقد وجد العلم الحديث أن الإقلاع يبدأ سلسلة من التعديلات الكيميائية العصبية والتي قد تشمل:

  • انخفاض مستويات الدوبامين وانخفاض استجابتك للمتعة
  • انخفاض المواد الأفيونية والاندورفين
  • انخفاض حمض الغاما-أمينوبيوتيريك، وهو ناقل عصبي مضاد للقلق
  • ارتفاع في هرمونات التوتر في الدماغ CRF والنورايبنفرين
  • بعد مرور أسبوع من الإقلاع يقوم مركز المكافأة بإنشاء فروع خلايا عصبية جديدة والذي يصحبه شعور بالرغبة لمعاودة الإدمان

فإذا كنت تعاني من أعراض الإنسحاب فعلى الأغلب أنت مدمن (أو في طريقك للإدمان) ويوجد رغم ذلك بعض المدمنيين الذين لا يمرون بالعديد من أعراض الإنسحاب. ولذلك لا يذكر المتخصصون في علاج الإدمان هذه الأعراض في اختبارات الإدمان. شاهد على سبيل المثال (هل أنت مدمن؟)

تشمل أعراض الإنسحاب الشائعة مايلي:

  • الأرق وصعوبات النوم.
  • القلق والتوتر وغيرهم من أنواع الخوف.
  • الصداع وآلام وتصلب في العضلات والمفاصل والأسنان والفك والأعضاء التناسلية وأجزاء أخرى من الجسم .
  • الإجهاد والضعف .
  • • الاكتئاب واليأس وغيرهم من أنواع الحزن.
  • الانفعال.
  • قلة التركيز والانتباه (ضبابية الدماغ).
  • تقلّبات المزاج.
  • الإحباط وتعكّر المزاج والانزعاج والعصبية وغيرها من أشكال الغضب.
  • الانفلونزا والغثيان والحمى وغيرها من أشكال المرض .
  • قلة أو انعدام الرغبة الجنسية (قد يستغرق هذا العرض عدة أيام حتى تظهر وتستمر مدة طويلة)
  • تذكر المواد الإباحية والأحلام الجنسية
  • الإثارة والرغبة الجنسية الشديدة والأفكار الجنسية والرغبة الملحة لمشاهدة و / أو ممارسة العادة السرية
  • الرغبة في الانعزال

وأفادت الدراسات الحديثة عن إدمان الانترنت: أن مدمني الانترنت قد يعانون من أعراض الإنسحاب عندما يتوقفون تمامًا عن استخدام الانترنت مثل الأشخاص الذين يقلعون عن المخدرات.

ووجدت دراسة أجرتها جامعتي سوانسي وميلان أن الشباب الذين يتوقفون عن تصفح الانترنت يعانون من “مشاعر سلبية”.. واختلفت استخداماتهم للانترنت ولكن كان من الشائع بينهم استخدامها للمقامرة ومشاهدة المواد الإباحية… وقال العلماء أن هذا يمكن أن يؤدي بهم إلى الدخول مرة أخرى إلى شبكة الإنترنت لـ “إزالة هذه المشاعر المزعجة”.

ويعاني بعض الأشخاص من أعراض إنسحابية أسوأ في مرحلة لاحقة من عملية التعافي. قال أحدهم:

هذا جدول زمني لما مررت به:

  • في ال 21 يوما الأولى شعرت بأنني طاهر ونقي
  • الأيام من 16- 25 مررت بفترة أحسست بها أنني مقتول جنسيًا
  • الأيام من 26-60 كنت في معظمها على ما يرام ولكن كنت أشعر بوجود خطب ما شئ كان يتغير في مؤخرة رأسي.
  • الأيام من 61-76 يا إلهي! مررت بأعراض إنسحاب وموت جنسي خطيرة للغاية على سبيل المثال وليس الحصر: الاكتئاب والقلق والشعور بالوحدة واليأس وأفكار انتحارية وانعدام الرغبة والأرق. ومع ذلك لم أشعر بوجود مشكلة حقيقية بل شعرت أن دماغي يتغير.
  • الأيام من 80+ مرت بسلاسة وأشعر الآن أني أصبحت أفضل ( السن  18عام لم أشعر أني أفضل حالًا هكذا منذ سنوات)

و يعاني بعض الأشخاص من أعراض إنسحاب متفاوتة لشهور

يشعر البعض بتعكر المزاج والإجهاد وعدم القدرة على النوم (حتى مع استخدام الأدوية المنومة) وانعدام التركيز وضيق التنفس والاكتئاب.

____________________________________

مررت بأعراض إنسحاب شديدة: مثل الصداع وضيق التنفس وعدم القدرة على التفكير بشكل جيد وتعكر المزاج وسوء التصرف وانعدام التركيز وقضم الأظافر، وأحسست كأنني أموت وأصبحت شرهًا للطعام، وأصابني الاكتئاب واليأس وغيرهم الكثير. يبدو هذا فظيعًا وقد كان، لكنها 90 يومًا فقط، والأمر يستحق. استقبل هذه الأعراض بفرحة التعافي ولا تهرب منها فإن هذه الأعراض ستذهب وقد ساعدتني معرفتي بذلك على الصمود ولم أكن أعرف ذلك من قبل.

وقد استغرقت أعراض الموت الجنسي والزهد في الجنس حوالي أسبوع وكانت هذه فترة راحة بالنسبة لي.

السن 52 عام

____________________________________

بالنسبة لأعراض الإنسحاب: شعرت خلال ال21 يومًا الأولى بضبابية الدماغ وبعض أعراض الإنفلونزا وأصابني صداع من التوتر كنت أريد التخلص منه بأي شكل وعانيت من الأرق قليلًا وانخفاض الطاقة ولجأت إلى الاسبرين في بعض الأحيان و كنت محتاجًا للراحة بشدة.

بعض الإيجابيات: تحسن نومي ببطء في اليوم 10 و 11 وقل التوتر بشكل طفيف واكتسبت قليلاً من الطاقة وأصبحت أستيقظ أبكر عن المعتاد. وبدأت ألحظ جمال السحب والسماء مجددًا وبدأت أقرأ أكثر. أعلم أن ذهني قد عانى كثيراً وقل الدوبامين. فقط أريد أن أشعر أني بخير مجددًا.

____________________________________

أصبحت متوترًا ومضغوطًا وعدوانيًا حقًا مثل أي مدمن انقطع عن مصدر إدمانه. ومررت بفترة توقفت فيها عن الشعور بوجود ما يستحق أن أعمل لأجله واكتئبت بشدة ولم يكن يهمني شيء. وكان من نعم الله علي وجود رفيق محاسبة رائع ساعدني على اجتياز هذه المرحلة.

110 يوم بلا إباحية!

____________________________________

أخيراً وفي اليوم الأربعين من التعافي تخلصت من الأرق وأصبحت أنام مرتاح البال!!

____________________________________

أقل ما توصف به الأعراض الأولية التي أصابتني هي أنها بشعة , بدأت تصيبني بقع من الصلع في الأسابيع الأولى بفعل التوتر واضطررت إلى الذهاب لطبيب أمراض جلدية الذي شخص مرضي بأنه ثعلبة. اضطررت لحقن الأماكن المصابة بحقن الكورتيزول المؤلمة وبفضل الله نما الشعر مجددًا بعد عدة أشهر. وكنت فاشلاً في الجانب الإجتماعي في تلك الفترة، أذكر أن زوجتي سألتني هل أمر بصدمة عاطفية ما مثل موت أحد عزيز علي، ولم أستطع أن أخبرها أن هذا بسبب الإقلاع عن مشاهدة الإباحية.و من الأعراض التي مررت بها أيضًا العرق البارد والأرق والشعور بالخواء.

العمر 24 عام: لا مزيد من نوبات التوتر وقدرات تركيز عالية.

____________________________________

أصابتني أعراض إنسحاب شديدة لأكثر من أسبوع منها الإكتئاب والقلق وفقدان الشهية والإرهاق والقشعريرة وأيضًا فقدت الدافع الجنسي، والرغبة الجنسية ذهبت في إجازة ولا أعلم متى ستعود.

29 عام متزوج: تخلصت من الضعف الجنسي الذي سببته الإباحية والقذف المتأخر

____________________________________

مررت بأعراض صعبة للغاية فقد عانيت من مشاكل عديدة في النوم، وأصبت في الحقيقة بحالة خاصة تسمى متلازمة الرجل القلقة. قد يبدو الأمر سخيفًا إن لم تجربه من قبل لكنه كان فظيعًا، فعندما أكون راقداً في سريري على وشك الإنزلاق إلى النوم تهتز رجلي فجأة كأنما أصابتها صدمة كهربائية تنتشلني من النوم فأصحو، ويتكرر الأمر مراٍت ومرات. فكان أمراً محبطًا وكنت خائفًا أن يكون الضرر الذي حدث في دماغي دائمًا، لكن حمدًا لله، هدأت الرجل القلقة أخيرًا بعد شهرين أو ثلاثة.

واستعدت في تلك الفترة الشعور بالمتعة مع زوجتي فكان أمرًا جيدًا للغاية، وكان الإنتصاب طبيعيًا ووجدت المشاعر الحميمة التي كنت أتوق إليها بجانبي وكل ما علي فعله هو أن انتبه إليها وأطلبها في الحلال مع زوجتي وليس في الخيال أو الصور المخادعة.

____________________________________

45 يوم ومكملين

أنا شخص هادئ للغاية، لكن بعد 3 أسابيع من بداية التعافي أصبحت أثور بسرعة على الأشياء الصغيرة واستمر ذلك لمدة أسبوع.

قررت الإنقطاع تمامًا عن مشاهدة الإباحية حيث جربت التقليل منها ولم افلح، فكانت الشهور الأولى من التعافي رحلة صعبة:

  • أصابتني عدة أنواع من الصداع كانت تستمر لساعات مثل الصداع النصفي (كان هذا أسوأ عرض مررت به)
  • شعرت بالإنفعال والعدوانية المتزايدة والإحباط وتعكر المزاج والإنزعاج والعصبية وغيرهم من أشكال الغضب.

وفي الحقيقة مررت بكل الأعراض المكتوبة في القائمة ولكن بترتيب عشوائي…

  • آلام في الخصيتين مزعجة للغاية.
  • تقلبات في المزاج.

____________________________________

تعتبر أعراض الإنسحاب شيئًا سيئًا، فقد عانيت من الأرق لفترة ممتدة ومرضت بعنف، ما زلت لا أعرف إن كان هذا بسبب اعراض الإنسحاب أم لا، لكنه كان أمرًا قاسيًا من جميع الزوايا. وهاجمتني الأعراض النفسية بشراسة فأصبت بالإكتئاب والقلق، ولم أر لنفسي قيمة فاصبحت أحارب كل شئ مرة واحدة، ومعهم بالطبع الرغبة الشديدة. فتبدأ بالفعل بتعلم كيفية التحكم في خيالاتك فإنك إن لم تفعل فستشعر بالإنزعاج. أؤمن أن لكل شخص طريقته في التعامل مع هذه الأفكار والتي تتفق مع طريقة تفكيره واحتياجاته العاطفية، وتساعد مجموعات المساندة كثيرًا في هذا الأمر.

____________________________________

الإقلاع عن التدخين أسهل!

كنت مدخنًا شرهًا لسنين فقد كنت أدخن علبة يوميًا، وفي يوم ما قررت أن أقلع عن التدخين بشكل تام، والآن لم أدخن سيجارة منذ عام ونصف. وللأمانة فقد كان الإقلاع عن التدخين أسهل 10 مرات من الإقلاع عن التخيلات الجنسية ومشاهدة الإباحية. رسالتي لكل من يحارب هذا الإدمان ” أنت لست وحدك”.

____________________________________