وبما أن الروبوتات الجنسية أصبحت حقيقة فإليك سبب خطورتها على المجتمع

في مساء أحد أيام السبت من عام 2050 وأنت تستمع إلى الموسيقى، وتغلق الأضواء، وتضغط على زر التشغيل فلا حاجة لعشاء ولا لملابس جميلة؛ لأنك الليلة على موعد غراميّ مع روبوت. هذا هو السيناريو الذي تصوره ديفيد ليفي، مؤلف الحب والجنس والروبوتات، متوقعا عدم مرور وقت طويل قبل أن نقوم بكل ذلك مع الآلات. هل…